بســـــــــم الله الرحمـــــــــن الرحيـــــــــــم

7‏/9‏/2013

عقد وزفة :)

ذهبت مع أسـرتها لعقد قران ابنة خالتها...
وانتهى العقد وفرحوا بالعروس...
عادت معهم للبيت بأمل جديد...
ففى وســط زحمة هذه الأحداث...ووسـط كل تلك الأصـوات المخيفة...
رزقهم الله بالفرح...

فترة وانقطعت الكهرباء عن المنزل...
قضوا وقتًا جميلاً مجتمعين حول مائدة الطعام يضحكون ويمرحون مع ابنة أختها الصغير...
حمدت ربها أن بينهم طفلاً صغيرًا يجبرهم على الضحك والابتســام فى هذه الأيام...
عادت الكهرباء...
دخلت أختها على أحد مواقع التواصل...
رأت صور شــهداء...الواحدة تلو الأخرى...
حتى وقفت عند صورته...فنادتها...
أســرعت فطالما تعودت هذا النداء...وسألتها  هل تعرفين هذا الشـهيد ؟؟؟؟!!!

نظرت إليه...ولم تجب...
نظرت ثانية...خرجت الكلمات من فيها بطريقة غريبة...
" معقول دا انا عرفاه...أيوه عرفاه ده زميلنا...لا لا مش هو مش معقول "
دخلت على حسـابها الشـخصى...لتجد خبر اســـتشـــهاده...
وانتهى يوم عقد القران..بالدموع والبكاء...
وفى اليوم التالى...كانت تســتعد لتذهب إلى المسـجد فتصلى صلاة الجنازة على زميلها...
وهناك رأت صديقات لها أكبر وأصغر وفى سـنها...
ولم تكن قد اجتمعت بهن من قبل فى حزن مثل هذا الحزن...كانت إذا بكت..تقول لها صديقة...الشــهيد لا نبكى عليه...
مشــت معهم حتى المقابر...
وســـمعت زغاريط الأمهات على أبوابها وهم يزفون الشـهيد...
فى يومين...حضرت فرحين...

عقد فى الدنيا...وزفة شــهيد لحوريته فى الجنة.
الجمعة 16\8\2013
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

أن ترى شــهيدًا أو تســـمع عنه...لا يماثل أبدًا.....أن تعرف وتقضى ولو لحظات مع شــهيد...

نحســـبك شــهيدًا بإذن الله....فقد قتلت غدرًا برصاص قناصة...وكنت ســلميًا....نلقاك فى جنة الرحمن بإذن الله.

هناك 8 تعليقات:

  1. لا حول ولا قوة إلا بالله...
    رائعة قصتك ومثيرة للمشاعر.
    ما من بيت في مصر إلا ويعرف شهيدا من قريب أو بعيد، جار أو حتى معرفة.
    هؤلاء الناس حينما أسترجع لحظات لقائي بهم من ذاكرتي أقول لنفسي: كان يجب أن يستشهد، فهو أكثر براءة ونقاء من يعيش في هذا العالم.
    هل هكذا يكون الشهداء؟
    أسأل الله أن يكتب لنا الشهادة وأن يكتبنا من أهل الجنة.
    آمين~~

    ردحذف
    الردود
    1. اللهم آمين
      معك حق...كانوا يســتحقونها فنالوها :)
      الحمدلله إننا نعرفهم...وما عرفنا عنهم إلا كل خير...
      جزاكم الله خيرًا على المتابعة والمرور الكريم :)
      عندى سـؤال صغنن :)
      ليه حضرتك وقفت المدونة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      أتمنى نبضات ترجع مرة أخرى...وقريبًا.
      تحياتى.

      حذف
    2. إسألي براحتك يا فندم...
      إن كان المقصود التوقف النهائي فهذا لم يحدث، ما حدث أمران:
      تقليل النشر، وذلك خارج عن إرادتي لأن فقدت شهيتي للكتابة، وآخر تدوينة نشرتها كانت بتاريخ 22 أغسطس.
      الأمر الثاني أنني قد قمت بحذف بعض التدوينات القديمة.
      أما إن كانت المدونة موقوفة تماما فأرجو الإفادة لأنني ليس لدي علم بذلك.
      وشكرا على السؤال...

      حذف
    3. الحمدلله إن حضرتك لم تتوقف نهائى :)
      يمكن لأن ملف التعريف الخاص بحضرتك مش بيظهر عندى علشان كده افتكرت ان المدونة وقفت..
      بس جربت دلوقتى المدونة ظهرت الحمدلله وهقرأ ما فاتنى..
      اما بالنسبة للكتابة..فأرجو إن حضرتك تأخد فاتح للشـهية وتعود للكتابة مرة أخرى..لأان هناك من ينتظر ليقرأ..
      جزاكم الله خيرًا على إجابتى.
      وتحياتى.

      حذف
  2. نسأل الله أن يتقبلهم أجمعين

    ان تعيش مع شهيد امر آخر ... صدقت

    مررت بهذا الموقف فما سألت عنه إلا وقيل لي استشهد
    لم احزن عليه أحسبه والله حسيبه من الشهداء
    احزنني اني لم اعامله بما يستحق
    فهم نجوم خافتة من التواضع والسير نحو الله
    نورهم يسطره العمل لا المظاهر

    نسأل الله أن يحفظ اهلنا في مصر وفي كل مكان

    احترامي وتقديري

    ردحذف
    الردود
    1. اللهم آمين
      للأسـف لا نعرف مَن بيننا سـيكون شـهيدًا ؟؟؟
      جزاكم الله خيرًا على المرور الكريم...والتعليق الطيب,
      تحياتى,

      حذف
  3. السلام عليكم
    أوافقك الرأى جدا
    على قدر حزنى على كل الشهداء
    إلا عندما مات عمار أحسست أن روحى تكاد تخرج من جسدى
    ودخلت فى هستريا من البكاء
    أسأل الله أن يرحم الجميع
    ويرزق زويهم الصبر والسلوان
    تحياتى المعطرة

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام...
      رحمة الله عليه هو وكل الشـهداء...فى الجنة بإذن الله.
      ربنا يصبرنا ويرحمنا جميعًا..
      تحياتى..
      عذرًا على التأخير فى الرد.

      حذف