بســـــــــم الله الرحمـــــــــن الرحيـــــــــــم

30‏/6‏/2012

هدف مثالى


أعلم أن المثالية والكمال إنما هى أمنية يمكن أن نســعى لتحقيقها ولكن لن نصل إليها فالله المثل الأعلى..والكمال لله وحده..ولكن بقدر الأهداف تتحدد الشــخصية وتتحدد خطواتها فى الحياة.
أريد لو نغمض أعيننا قليلا ونتخيل أننا نطير فى الســماء بعيدًا..وننظر للدنيا من أعلى..صغيرة لا قيمة لها وســط الكون الهائل العظيم.
وهى كذلك ولا تســتحق إلا أن تكون كذلك..
خطرت تلك الفكرة لأحد الشــعراء وهو الشـاعر محمد إبراهيم أبو سـنة فى قصيدته النســور..وهذه من أكثر الأبيات التى أعجبتنى..كنت قد درسـتها فى الصف الثالث الثانوى..
النسور الطليقة في الأفق
تعرف مصرعها
و العيون التي تترصدها
و النصال التي تعاقب
خلف النصال
النسور الطليقة في الأفقِ
ترفع هامتها و تحلق
تعلو و تخفق بالزهو
لا تتذكر خضر السهول
بخيراتها ... تتعقب
ورد الذرا
في الفضاء السحيق
و حلم الكمال
حلم الكمال...فما أجمله من حلم..لو أننا نضعه نصب أعيننا..ونجعله المتحكم فى أفعالنا ,أقوالنا,مشــاعرنا ورغباتنا...من الممكن أن نصل لمكانة عالية..يحترمها الناس ونحترمها نحن لأنفســنا.

يســأل كل منا الآخر ما هدفك فى الحياة ..فنجيب بالكثير والكثير..ولكن هل منا من يجعل الكمال هدفه ؟؟؟؟!!
 هل تتخيل أن يكون هذا هدفك تسير فى طريق تحقيقه..بالتأكيد نظرتك لنفســك ستختلف وكذلك نظرة الناس والمجتمع سـتختلف ومع الوقت سيعتادون عليك بشـخصيتك الجديدة التى تحب المثالية..ولا أقصد بها التعقيد ورفض الواقع الغير مكتمل..ولكن أقصد الكمال فى شــئون الشــخص نفسه.
هل تتخيل لو أصبح الكمال هدفًا لكل منا ؟؟ أعتقد ســنعيش فى المدينة الفاضلة إذاً.

نعم لن يحدث ذلك..فلا وجود للمدينة الفاضلة فى الدنيا..ولا وجود لأشــخاص مثاليين بيننا.
ومع ذلك فإننى أتمســك بهذا الهدف..وطريقة الســعى لتحقيقه ســهلة ولكن تحتاج لمصابرة ومجاهدة النفس..بكل أنواعها..فما علينا إلا أن ندرب أنفســنا على تقديم الأفضل لمن حولها..ولخالقها أولاً.

فتقدم الأفضل لله عز وجل فى الصلاة والصوم وكل العبادات وتجعل حب الله ورســوله هو الحب المســيطر عليها , وتقدم الأفضل للمســئول عنها فى العمل..فتتقنه وتقوم بواجبها على أكمل وجه ابتغاء مرضاة الله وتقدم أوطاننا..تقدم الأفضل للأســرة وأهلها وأصدقائها..تجلس معهم..تحاورهم بلطف وهدوء تتواصل دائمًا بالحب والمودة.
وما ســـيقدمه لها الآخرون بالتأكيد يكون أفضل لها..ولكن بعد أن تقدم الأفضل لنفسـها أيضًا..فتسـعى للكمال فى الأخلاق.. فتترفع عن القول السـىء..وتخترالكلمات بعناية وتفكر وتتمهل قبل النطق بها,تترك أحاديث الناس وجدالهم الذى لا يغنى ولا يثمر وإنما يفســد العقول ,أن تســعى للكمال فى التفكير..فتســمو به لما هو أرقى ولا نســخر ونتهكم مما حولنا ,ونغير نظراتنا الســطحية لبعض الأمور ونأخذها بجدية.

إن الإســـلام هو الدين المثالى..لذا فليس بغريب أن نجعل حلم من أحلامنا المثالية..نجعلها هدفَا..لن نصل إليه أعلم ذلك..ولكن بالتأكيد سنصل إلى مكانة رائــعة..مكانة المســـلم التى أرادها الله له..فالمثالية أولاً وأخيرًا لن يتحقق منها ولو جزء صغير..إلا باتباع تعاليم ديننا الإســلامى..وباتخاذ القرآن والســنة النبوية منهجًا ودليلاً فى الحياة..لنصل به للجنة فى الآخرة.
 ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ــــــ
حديث شــريف : 

 عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يقال لصاحب القران اقرأ و ارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها )

27‏/6‏/2012

كدت أنسـاها..!!


كلهم يعرفونك إلا أنا
كلهم يفهمونك إلا أنا
وإن كنت قلت غير ذلك فقد كذبت
نعم أنا لا أعرفك..لا أفهمك
أو لنقل أنى صرت هكذا
بعدت عنك كثيرًا
لم أهتم بنداءاتك..صرخاتك..بكائك..ضحكاتك
صممت اذنى عن ســماعك
ربما انشــغالى بالحياة..وإيجادى فيها رفقاء جدد
اهتممت بمشاكلهم..ولم أعرف حتى ما هى مشــاكلك
أستمع لهمومهم وأخفف عنهم..وأتركك وحدك فى الهموم والأحزان
قســـــــوت عليك فالبعد يولد القســـوة كما يقولون
بخلت عليك بالنصيحة ومنحتها للصديق
فأخطأتِ وكثرت عثراتك فى الطريق
كنت أهون على غيرك..وأجدد لهم حياتهم..أفتش لهم عن أهدافهم..وأرســم لهم طرقًا يحققونها بها
وتركتك أنت وحيدة..لا تعرفين الهدف ولا تعرفين لتحقيقه طريق
 
كدت أنســـاك يا نفســى بانشــــغالى بغيرك..من صديق وأهل ومجتمع 
 آســــفة..يا نفســى ســـــأعود إليك فى أقرب وقت
فقد مللت البعد عنك...وأشــتاق أن أعود صديقة لك..وقبل أن أكون صديقة لأى أحد...
فقد ظلمتك...نعم ظلمت نفســـــى

 
ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ
حديث شــريف:
 
 عن عبد الله بن عمر  أن رسول الله قال :" المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ومن كان فى حاجة أخيه كان الله فى حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة ومن ستر مسلماً ، ستره الله يوم القيامة" متفق عليه .

26‏/6‏/2012

عن مدونتى الحبيبة


مدونتى الحبيبة.."حبيبة "
أحتفل بمرور ثلاث ســنوات وهى معى..تشـــاركنى الكثير من أفكارى وخواطرى..وأحلامى
عشــقت بسببها الكتابة...ودخلت عالم التدوين..ذلك العالم الرائــع
وكانت البداية 
الثلاثاء، 2 يونيو، 2009
فى بدايتى لم أكن أعرف مدونات كثيرة..ولم يكن زائرى مدونتى بهذا العدد..
وكنت أكتب ولا أقرأ..للأســف
حتى بدأت فى استكشــاف ذلك العالم...بدأت أقرأ لمدونين رائـــعين..وأتعلم منهم 
ولى تجارب فى كثير من مواقع التواصل..والمنتديات..ولكنى ما وجدت فيها مثلما وجدت فى عالم المدونات
وأكررها مرة أخرى..هذا العالم الراقى..الذى يحترم الآراء ووجهات النظر..يحترم كل كلمة..ويقدرها
وأكثر ما أعجبنى فى ذلك العالم..أننى أحيانًا لا أســتطيع التعبير عنى..فأجد غيرى قد كتب عما أريد وقد أجاد التعبير..
ربما ذلك الشــعور مبالغة منى..ولكنى حقًا أحمد الله على وجودى بينكم..ووجود مدونتى 
نعمة من الله أن نعرف كيف نعبر ونجد مخرج للتعبير عما بداخلنا..الحمدلله
فى بداية مدونتى كتبت مواضيع تذكرنى بســنوات جميلة من عمرى..
بين الحين والآخر..أعيد قراءتها وأحببت أن تشــــاركونى إياها..
وهذه روابط لمواضيع أحببتها كثيرًا..
ليس غرورًا منى..
ولكن هى كتابات تذكرنى بجوانب فى شــخصيتى أفتقدها الآن
وســأحرص على أن أعود إليها قريبًا.
http://habiba92.blogspot.com/2009/06/blog-post_7730.html
http://habiba92.blogspot.com/2010/09/blog-post_15.html
 http://habiba92.blogspot.com/2009/07/blog-post_21.html
http://habiba92.blogspot.com/2010/06/blog-post_29.html


أرجو أن تنال هذه المواضيع إعجابكم
 وجزاكم الله خيرًا على زيارة مدونتى المتواضعة..وكلماتكم الطيبة بها


ـــــ ـــــ  ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ
حديث شــريف:
عن أبي أمامة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا، وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا، وببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه "

25‏/6‏/2012

تلك اللحظات

أعلم أنه قد تحدث الكثيرون عن تلك اللحظات التى تســـبق ســماع نتيجة الانتخابات الرئاسـية
ولكنى كلما تذكرتها أندهش من نفسى كثيرًا....كذلك أهلى اندهشـــوا من انفعالاتى وبكائى
انتظارى لنتيجة الثانوية العامة لم يكن شــــيئًا يُذكر بالنسبة لما حدث لى وقتها
أبكى دون صوت..لســــــــانى لا يتوقف عن الاســـتغفار..قلبى بنبض بســـرعة
ففى تلك اللحظات كاد عقلى ينفجر من كثرة التســــاؤلات والتوقعات
فكنت أفكر
فى الشـــهداء وأهاليهم:....فإذا كان والد شـــهيد قد توفى عقب ســــماعه الحكم على مبارك وأبنائه..والعادلى وأعوانه
فكيف الحال إن كســب حليفهم
 فى ســـــوريا..فإذا كان نصرنا هو فرحة لهم..فهل يمكن أن نضيف حزنًا لأحزانهم ؟؟؟!!!!
فى فلســـــطين ومن رفعوا لوحات تأييدهم لمرســــى..هل نخذلهم ؟؟!!
فى مصر...فإن كانت الأصوات التى ذهبت للمرشـــح الخاســــــــر شــفيق قد جعلت منا اضحوكة..فكيف إن كســب؟؟!!!
فى حال المصريين...جميعهم
وقد عشـــنا ســـنوات ظلم وخوف ورعب..من أمن الدولة..ومن نظام فاســد بأكمله
تذكرت عندما كانت تأتى صديقتى فى المدرسة فتحكى لى عن اعتقال والدها وما فعلوه -من يُطلق عليهم زوار الفجر- بشقتهم ليلاً وكيف فزع منهم أخيها الرضيع...
وأخرى قد هاجموهم..ولم تتمكن لا هى وأمها ولا أختها من ارتداء الحجاب
الحكاوى كثيرة..ولم ينشــر منها إلا القليل..
.أفكر فى المســتقبل..هل يسألنى أولادى..كيف انتهت ثورة عظيمة هكذا من أول انتخابات ؟!؟!!!
أفكر فى الواسطة والروتين..والفســاد والبلطجة..
هل ســــــيستمر كل ذلك ؟؟؟!!!!
قضيت تلك اللحظات فى تلك التســاؤلات اللامتناهية..وأفكر فى جملة قالتها إختى
إما ســـيكون فرحًا فى غزة..أو فرحًا فى تل أبابيب
حتى تم إعلان فوز د.محمد مرســــــــــى رئيسًا لمصر
بكيت بكاء الفرح..وهتفت و أمى الغالية
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
الحمدلله
 بقى لنا أن نعترف بأخطائنا...ولا أقصد أخطاءًا ســـياســية...بل أخطائنا وتقصيرنا تجاه الله..وتجاه الإســلام
علينا أن نتقرب إلى الله أكثر وأكثر..وأن نســتشعر أن النصر فقط من الله
نؤدى ما فرض علينا فى ديننا..ونؤدى ما وجب علينا فى مجتمعنا
نحن خير جنود الأرض...إلى يوم القيامة
وأخيرًا إلى الإعلام الفاســــــــــــــــــــــــــد المضلل..موتوا بغيظكم
شــعب مصر موحد بإذن الله..لن تفرقوا بيننا...وتجعلوا من السياسة سببًا فى كرهنا بعضنا البعض...لن تفرقوا بين صفوف الثوار..
أنتم من شوهتم صورة الإســـــــلام..حاســــــــــــبكم الله
انتهى يوم أمس..بنزولى إلى المنطقة الشـــمالية..لأعيش أجمل لحظات حياتى..وســط أهلى..
أهل مصر

 ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ  ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ  ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ
حديث شــريف:

عن أبي العباس عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوما ، فقال : ( يا غلام ، إني أُعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سأَلت فاسأَل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأُمة لو اجتمعت على أَن ينفعـوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف ) رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .



 

24‏/6‏/2012

رئيسنا مرسى

لنقل إنها البدايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
الثورة مســـــــــــــــــــتمرة
الحمدلله
 رحمة الله على شــــــــــــــــهداء مصر

افرحوا يا ثوار مصر....افرحوا يا ثوار العرب
فالله قد كتب لنا الفرحة والنصر اليوم
الله أكبر...الله أكبر...الله أكبر
ربى لك الحمد
يــــــــــــا رب أتمم ثورتنا على خير...واكتب لنا الخير حيث كان
يـــارب أعزنا بالإسلام...أعز المســـلمين فى الدنيا والآخرة
يـــــــــا رب نصرك

الحمدلله
بحبك يا ربى

22‏/6‏/2012

حلم من أحلامى

بعيدًا عن الأجواء السياسية..وقبل أن أتحدث عن حلمى المستجد..
أقر بانتمائى الكامل لوطنى وبلدى الحبيب مصر الغالية..وأن ما من بلد فى الأرض سأجد بها ما أجده فى مصر وأعتقد كل المصريين الثوريين يعرفون ذلك الشــعور..الذى لا يوصف بأى كلمات..
أما عن حلمى..فهو أن أطير وأســـــــافر حول العالم..
لا أعلم لمَ الآن..ولمَ هذا الحلم بالذات...وأندهش من نفسى فأنا لست ممن يقبلون بالجديد بســهولة ولكنى أريد أن أرى أماكن جديدة..وغريبة عنى..وأرى أناسًا بعادات وتقاليد مختلفة..ومعالم غير التى اعتدت عليها
كم أريد أن أرى طقوسًا مختلفة..وأحوالاً جوية مختلفة.
أن أرى الجبال والكهوف..الشلالات والمحيطات..الثلوج والصحارى..
لا أعلم كيف صرت هكذا ولكنى أشــاهد الأفلام الأجنية وأدقق فى المناظر الطبيعية وطريقة العيش هناك..وغيرها من ملامح الحياة فى الدول الأجنية..ســواء أكانت عربية أم لا..
حتى أننى صرت من محبى قنوات الأفلام الوثائقية التى تتحدث عن بلاد العالم المختلفة..
أكثر البلاد التى أود زيارتها..ولا مانع من الاستفادة منها بالدراسة العلمية بها..
فرنســـا...أحببت اللغة الفرنســية جدًا..وهذا الرقى والكلاسيكية أعتقد انها بلد من طراز خاص
تركيا...بالطبع المســلسلات التركية ســاعدت كثيرًا فى شهرة تلك البلد وشـاهدت منها فوجدت المناظر الجميلة والآثار العثمانية الرائــعة ذلك التاريخ والأصالة..ولكن ما أشهرها بالفعل مؤخرًا  هو تقدمها وتحضرها ومجهودات ومواقف رجب طيب أردوغان - رئيس الوزراء ..
استراليا...القارة والدولة.. أســميها القارة الهادئة..لا اعرف عنها الكثير غير أنها قليلة الســكان وبها مناظر طبيبعية جميلة جداً..
ماليزيا...قد زارها أبى منذ ســنوات ليست بقليلة..وحدثنى عن جمالها..وأظن أنها تتقدم يومًا بعد يوم..يكفى الزى الإسلامى الجميل الذى تظهر به فتياتهن..وما أكثر هؤلاء فى مصر..أخجل منهن وأحترمهن كثيرًا..فالكثيرات من فتيات ماليزيا يقدمن إلى مصر لدراسة العلوم الإسلامية والشــريعة واللغة العربية..ذلك التمســك والهوية الإسلامية التى نحن فى سهو عنها ونفتقدها كثيرًا رغم وجودها فى بلادنا ولن نبذل جهدًا أو عناءًا مثلهن
المغرب.. أريد ان أرى ما بقى من معالم الأندلس..هناك حيث آخر الفتوحات الإسلامية..وامتزاج الحضارات والثقافات..هذا إلى جانب الطبية الخلابة..والتقاليد والأكلات المغربية...
الكثير والكثير من البلاد حول العالم أحلم بزيارتها..وأخذ صور وهدايا تذكارية منها..
ربما يصعب تحقيق ذلك الحلم ولكنه بالتأكيد ليس مســـتحيلاً..وربما آتى يومًا ما وأكتب عن ذكرياتى بأحد البلاد الأجنية..إن شــاء الله
 فرنسا

 تركيا
 اســتراليا
ماليزيا
المغرب

ولكن قبل أى شــــــــــــىء...أدعو الله عز وجل أن يمن على بزيارة بيته الحرام..والوقوف أمام الكعبة..أدعوه لى ولوالدتى الغالية بأداء بفريضة الحج والعمرة..وأدعوها لكل من يريدها
فهى أيضًا تجربة جميلة أظنها أجمل تجربة..فهناك ســـأرى أنس من كل البلاد التى تحدثت عنها وغيرها..جميعهم يجتمعون على طاعة الله..بألوانهم وأجناســهم..يقفون بين يدى الله الواحد
يـــــــــارب لا تحرمنى وكل المســلمين تلك النعمة..
أطلت عليكم..ولكنى ســــعدت جدًا بمشـــاركتى إياكم هذا الحلم..وإلى حلم جديد من أحلامى..
 (تم اقتباس الصور من جوجل)
ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ
حديث شـــريف
عن عثمان بن عفان رضى الله عنه قال: قال رســول الله صلى الله عليه وســلم:
" ‏ ‏ما من امرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم يؤت كبيرة وذلك الدهر كله ‏ "    رواه مسـلم

20‏/6‏/2012

عودة

وأخيرًا انتهيت من امتحانات آخر العام...كانت ســــنة جميلة وغريبة والحمدلله على كل حال
إن شــــــــــاء الله تكون أجازة ســـــعيدة



بالنســـبة لحال البلد فقليل جدًا ما أجيد التحدث  أو تحديدًا الكتابة عن الســـياســـة..
ولكن كل ما يمكننى قوله هو....لك الله يا مصر
ولك الله يا شـــعب مصر....وحســـــــــــــــــــــــــــــــــــــبى الله ونعم الوكيل
والثورة مســــــــــــــــــــــــــتمرة إلى أن يشـــــــــــاء الله 
" البلد دى بلدنا والثورة ثورتنا  إحنا المصريين الثوريين....مش بلد العســـــكر أو الفلول "


 أما عن ســــــــــــــــــــوريا...................فقط   يا الله يا منتقم يا جبار
والله ينصرك يا غـــــــــزة



فكرة جديدة..مع كل تدوينة إن شـــاء الله أكتب حديث شـــريف قد يكون له صلة بالتدونية أو لا...الهدف هو التذكير بالأحاديث النبوية الشـــــريفة..وســـــنة نبينا محمد صلى الله عليه وســـلم.


                                                                                   وجزاكم الله خيرًا لمتابعتكم