بســـــــــم الله الرحمـــــــــن الرحيـــــــــــم

31‏/1‏/2012

مجرد صور..أحبها

جئت فى هذا الموضوع ببعض الصور..والتى اقتبستها من موقع الفيس بوك.
وسـواء أكانت حقيقة أم لا..فذاك لا يهم..المهم أنها طريفة..عن الحيوانات بمختلف أشــكالها  تحمل معانى ..نفتقدها فى حياة الإنسان..أجد تلك المعانى تصل إلينا عبر ابتســامة ترســم على وجوهنا..
ولأنى أحب جداً البرامج والصور عن عالم الحيوان..أحببت أن أشارككم تلك الصور..أشارككم اكتسـاب تلك المعانى..وأخيراً أشـارككم الابتســـامة.













أرجو أن تكون تلك الصور..قد نالت إعجابكم..وخففت عن نفوســكم..ورســمت ابتســامة على وجوهكم.
دمتم بخير.

26‏/1‏/2012

فى ذكرى ثورتنا

حين أرجع بذاكرتى للوراء عاماً كاملاً..عام 2011..الذى كان حافلاً بالأحداث حلوها ومرها..فى مثل تلك الأيام من ذلك العام..بالطبع كانت ثورتنا..تلك الثورة هى همزة وصل بين كل المصريين..فلم يقم بها حزب بمفرده أو جماعة بمفردها..أو جيش وحده..بل قام بها شــعب ثائر.
جميعنا نحمل ذكريات تلك الأيام..ولكل منا حكاوى عن الثورة قد تتشـــابه ولكن كل منا له طريقة يحكى بها...فهى ثورة حدثت فى كل شــارع من شــوارع مصر..بل فى كل بيت..تحمل ذكريات طريفة جدا..بخفة دم المصريين المعهودة..ومواقف من ميدان التحرير الذى أصبح أشــهر ميدان فى العالم كله.
ولن ننسى أيضاً أن فى مثل تلك الأيام..استشهد منا الكثيرون..مَن ضحوا فى ســبيل العيش بكرامة والحرية والعدالة الإجتماعية..مَن ضحوا ليروا رموز الفســاد فى السجون تقع عليهم أحكاماً تأخذ بالقصاص لهم.
وللأســف يظل بيننا أصــحاب الآراء الأخرى..أو لنقل آراء فاســـدة..بالطبع هم من أعداء الثورة..منهم مَن يقل.."احنا آسفين يا ريس " بالله عليكم أيهم أحق بالأســف..أهالى الشــهداء أم ذاك الرجل الفاسد الطاغى؟؟؟
نعم نحن نأســف لأهالى الشــهداء على أنه قد مر عاماً من الثورة المجيدة دون أن يروا قتلة أبنائهم وذويهم محكوم عليهم بالإعدام أو أى حكم يرضيه الله..الله العادل الذى لن يترك حق مثل هؤلاء الأبرياء سواء فى الدنيا أو الآخرة.
ذكرى 25 ينـــاير وما يليه من أيام..هى ذكرى الخوف والأمن..الحزن والفرح...وبالطبع هى ذكرى اســترداد كرامة المصرى..وصوته وحريته...هى ذكرى حب مصر من جديد بعد أن كدنا ننسى أنها وطننا.
فقط أريد أن أقول أنى أحببت مصر..وكل المصريين..شــعرت أن تلك هى وطنى..وهؤلاء الرجال هم خير جنود الأرض تصديقاً لحديث رســولنا الكريم صلٌ الله عليه وسلم..أدعو الله أن تعود لنا أخلاق الثورة من جديد..ونترك ما يفســد نفوســنا ويذهب أخلاقنا..ونتســمك بديننا ليرضى الله عنا وعن مصر.
وآخر ما أقول....
لك الله يا ســــــــــــــــــــــــــوريــــــــــــا

21‏/1‏/2012

من نعم الله..

نعم الله على الإنســان كثيرة..نلاحظ ونتأمل الكثير منها حولنا..ولكن هناك نعمة وجدتها فى قليل من الناس وتمنيت أن يرزقنى الله بها أنا أيضاً ألا وهى نعمة الرضا..الرضا بكل ما يأتى الله به..خيراً كان أم ابتلاء...يروق لنا أو لا..المهم أن نرضى به.. ونقولها من قلوبنا..الحمدلله.


كم أتمنى وأدعو الله..أن أصل لتلك المرحلة من الرضا التام بكل ما يكتبه الله لى..رضا يجعلنى لا أتذمر من شىء حولى..أو ألجأ لأن أشــكو لأحد من خلقه..أو أن ألوم نفسى على أمر ما....فقط أســـلم أمرى إلى الله وأتوكل عليه وكفى به وكيلاً.
*************
أجد أناساً حولى أحسبهم قد وصلوا لتلك المرحلة بالفعل..لدرجة أنك تظن أن حياتهم قد خلت من الهموم أو المشـــاكل..ولكن بالطبع لا..فحياتهم مليئة..ولكن ابتســـامة الرضا على وجوههم تلقى بتلك الهموم أرضاً..وتوكلهم على الله يجعل نفوســـهم هادئة جداً..ومن الممكن أن يحلوا مشـــاكلك ويســـاعدونك وهم فى أوج حاجتهم وشدتهم...ربنا يزيدهم رضاً واقتناعاً وهداية.