بســـــــــم الله الرحمـــــــــن الرحيـــــــــــم

الأحد، 10 يوليو، 2011

ذكريات الصبا..!!





حياة الإنســـان مراحل..وله في كل مرحلة ذكريات..مع أشخاص قابلهم في الحياة..أحبهم وأحبوه..شــاركهم الفرح والحزن وشــاركوه.. وكثيراً ما نجلس وحدنا نســتعيد شــريط الذكريات..أو نحضر دفتر المذكرات..أو نشــاهد ألبوماً للصور..أو لا ذلك ولا ذاك..فقط مجلس نفكر في أصحاب عرفناهم لفترة من الزمن وإن قصرت..نشـــتاق إليهم..نشـتاق لتلك الأيام التي قضيناها سوياً..نتمني لو يعيدنا الزمان لتلك اللحظات الجميلة في حياتنا..ونتمني لو نعيش مثلها..وأكثر ما نشــتاق من حياتنا..هي فترة الصبا بجمالها ونشــاطها..بآمالاها وآلامها...


وعن نفسي وبالرغم من أني لازلت في مرحلة الصبا إلا أنني أشتاق كثيراً لذكريات في ســنوات مضت..مع صديفات أحببتهن وبشــدة..شــعرت بذلك وأنا أنهي المرحلة الإعدادية وهأنا أشعر بذلك مرة أخري..وأنا أنهي المرحلة الثانوية..ولكل صديقة قابلتها مواقف وذكريات خاصة..فلم تحل صديقة لي مكان الأخري..كلهن لهن مكاناًَ بالقلب ولن تُنسَي..كم ســأشــتاق إليهن..


مَن حولي يقولون ســتمر الأيام وستنسيكم تلك الصداقة..ربما لديهم حق فالدنيا مشـــاغل وهموم..ولكن مهما مر الزمان سأظل أذكر أن هناك من قابلته وأحببته في الله وقضيت معه يوماً أو حتي لحظة من حياتي..ربما أنسي الاسم أو حتي الوجه..ولكن لا محال أن أنسي الروح التي صادقتني..فالجســـد يفني والروح تبقي..في الحياة وحتي بعد الممات.

هناك تعليقان (2):

  1. صحيح الذكريات جنة ساحرة لا يستطيع أحد أن يطردك منها ..إلا أن تستيقظ على الحقيقة وأن كثير ممن أحببناهم ولنا معهم أجمل اللحظات قد افترقنا عنهم شئنا أم أبينا وأننا قد كبرنا وفارقَنا الصبا أيضا وعما قليل ستفارقنا الروح التي أيضا لنا معها ذكريات الحياة الدنيا...سلسلة من الذكرات والفراقات

    ردحذف
    الردود
    1. جزاكم الله خيرًا على هذا التعليق الطيب الأكثر من رائـــع :)
      تحياتى.

      حذف